الخميس, 18 كانون1/ديسمبر 2014   26. صفر 1436  Jumu'ah
Fair

9°C

صنعاء

Fair

Humidity: 58%

الفساد ومعوّقات التطور في العالم العربي الفساد ومعوّقات التطور في العالم العربي
29/05/2014
داوود خير الله أستاذ في القانون الدولي -  جامعة جورج تاون – واشنطن، وعضو مجلس أمناء "المنظمة العربيةلمكافحة الفساد" 9 أيار/مايو 2014 ****   المراقب للعالم...
البياضنه البياضنه
18/05/2014
ناصر علي الشليليشعوري بالالم تجاوز حدود الوجع على ما تعانيه محافظتي البيضاء هذه الايام محافظة الثورة والبطوله منجبة الابطال الاحرار...
الاقتصاد اليمني بوصفه ضحية القاعدة والغارات الأمريكية! الاقتصاد اليمني بوصفه ضحية القاعدة والغارات الأمريكية!
11/05/2014
محمد العبسي لو قصدتَ شارع جمال عبد الناصر أحد أكثر شوارع صنعاء التجارية ازدحاماً وحيوية من أجل شراء ملابس أو مجوهرات...
الجسور الآيلة للانهيار!! الجسور الآيلة للانهيار!!
08/05/2014
عبد الله حسين السوادي   لم يخطر في بال أحد ابناء بغداد قبل عشرين عاماً انه ربما يلقى حتفه في باحة مسجد...
الى الموسيقار ناجي القدسي ترحل لتدور ساقيتك الى الموسيقار ناجي القدسي ترحل لتدور ساقيتك
29/04/2014
علوان الجيلاني كم أتمنى أن تكون الآن بجانبي يا ناجي القدسي .. ها أنذا أ جلس أمام شاشة الكمبيوتر ..أتنقل بين المواقع...

  

بيان من الإخوان المسلمين بشأن الانتفاضة المباركة للشعب المصري بيان من الإخوان المسلمين بشأن الانتفاضة المباركة للشعب المصري
30/01/2011
إن الإخوان المسلمين "وهم جزء أصيل من الشعب المصري الكريم" يتقدمون بخالص التحية والتقدير لشباب مصر وشعبها الحر في طول...
نص تحقيقات النيابة المصرية فى قضية الشاب القبطى مغتصب الفتاة المسلمة نص تحقيقات النيابة المصرية فى قضية الشاب القبطى مغتصب الفتاة المسلمة
22/01/2010
نشرت صحيفة اليوم السابع المصرية التقرير التالي:"كشفت تحقيقات النيابة العامة فى قضية اغتصاب فتاة فرشوط - طبقا لاعترافات المجنى عليها...
الخطاب الإعلامي الخطاب الإعلامي "الرسمي، الحزبي، المستقل" في اليمن بين المصالح الوطنية..والأهواء السياسية
10/11/2009
  محتويات ورقة العمل ·        المقدمة. ·        المحور الأول: الخطاب الإعلامي الرسمي ببين المصالح الوطنية والأهواء السياسية. العنصر الأول: الجوانب الايجابية للخطاب الإعلامي...

  

  أصدرت اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، تعميماً مهماً لرؤساء فروع الحزب بالمحافظات والجامعات ...
حلقة نقاشية في تعز حول : المضامين الاقتصادية للدستور القادم في اليمن حلقة نقاشية في تعز حول : المضامين الاقتصادية للدستور القادم في اليمن
19/07/2014
     عقدت على قاعة مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان ( Hritc  ) بتعز الحلقة النقاشية العاشرة حول رؤية المجتمع المدني للدستور القام...
بمشاركة إقليمية ومحلية  .. نادي الأعمال اليمني ينظم مؤتمر مواطنة الشركات بتعز بمشاركة إقليمية ومحلية .. نادي الأعمال اليمني ينظم مؤتمر مواطنة الشركات بتعز
06/06/2014
  تحت شعار "مواطنة الشركات  .. تنمية المجتمعات "  وبرعاية معالي وزير الصناعة والتجارة الدكتور سعد الدين بن طالب تنطلق بعد...
غوغل يحتفل بالثقافة العربية غوغل يحتفل بالثقافة العربية
10/08/2014
تحتفل شركة غوغل في كل عام بعدد من المناسبات أو الشخصيات العالمية والإقليمية والمحلية. ولأنها تسعى دوماً لاجتذاب شرائح أوسع...
ثمانية أفلام في المهرجان اليمني الدولي الثاني للأفلام والفنون ثمانية أفلام في المهرجان اليمني الدولي الثاني للأفلام والفنون
30/05/2014
  أقيم عصر الخميس المهرجان اليمني الدولي الثاني للأفلام والفنون، لأول مرة في مدينة عدن، جنوب اليمن، والذي استمر لأربع ساعات. وكانت...
منتدى المعلم يقيم جلسة ثقافية عن ( كتب التاريخ الحضرمي بين الإخفاء والإهمال )  منتدى المعلم يقيم جلسة ثقافية عن ( كتب التاريخ الحضرمي بين الإخفاء والإهمال )
22/05/2014
المكلا /  عبد الله مقرم أقام منتدى المعلم الثقافي الاجتماعي ضمن أنشطته الدورية الثقافية مساء الثلاثاء20/5/2014 م جلسة ثقافية بقاعة فندق موج بمدينة...
 مؤسسة السعيد تحتفي بالفائزين وتكرم  فارع وابولحوم و دعقان بدرع التميز مؤسسة السعيد تحتفي بالفائزين وتكرم فارع وابولحوم و دعقان بدرع التميز
02/05/2014
فياض النعمان : احتفت مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة بتوزيع جائزة السعيد للعلوم والآداب في دورتها السابعة عشرة للعام 2013 الخميس بعاصمة...
رياضة
مجتمع مدني
من هنا وهناك
  • منوعات
  • صحة

صار بمقدور الرجال البريطانيين الانتفاع بمزايا ''الفياجرا'' على نفقة الدولة، بعد الإعلان عن تطوير عقار رخيص من هذه الحبوب المخصّصة لعلاج العجز ...

في اكتشاف غريب، وجدت دراسة حديثة ارتباطاً بين الدخل الشهري للفرد وبين نوع السرطان الذي يمكن أن يصاب به.

ولاحظت الدراسة شيوعاً لبعض أنواع السرطان بين ...

يمن تودي نت -خاص -صالح البيضاني:


قبل الثورة الشبابية بعام كتب الصحافي والكاتب عزت مصطفى عن نبوءة توشك أن تتحقق للبردّوني بزوال حكم علي عبدالله صالح الذي كان حينها في أوج قوته، كتب عزت مصطفى في صحيفة الشارع في فبراير العام 2010م ما يلي: في مارس 1977م كتب الشاعر العظيم عبدالله البردّوني قصيدته "الحبل..العقيم" وقال فيها:
لا تخافي يا أمُّ.. للشوق أيدٍ
تنتقي أخطر اللغى، كي تبينا
ولكي تنجبي البنينَ عظاماً
حان أن تأكلي أبرَّ البنينا


ولأنها النبوءة الوحيدة في شعر البردّوني التي تضمنت شرطاً قبل الفعل المضارع فقد جاء تحققها سريعاً.. إذ أكلت البلد أبرَّ بنيها في 11 أكتوبر من نفس العام؛ بعد 7 أشهر فقط من كتابة القصيدة.

***

في أغسطس 1987م كتب البردّوني قصيدته "حراس الخليج"، وقتها كانت العلاقات الكويتية العراقية في أفضل أحوالها قبل توقف الحرب العراقية الإيرانية، مقطع من 3 أبيات لخَّص النبوءة التي تحققت بعد 3 سنوات تماماً من كتابة القصيدة، بغزو صدام حسين للكويت في 2 أغسطس 1990م وإحراق آبار النفط قبل خروجه منها:

 

البحرُ يا نفَّاط متقدٌ
غامر وإلا اجتاحكَ الغَمرُ
حُراسكَ اشقرّوا متى انقرضت
)عبسٌ) وأين تغيَّبت (نمرُ)؟!


في البيت الثالث من المقطع ذاته يلخّص البردّوني نبوءته باحتلال العراق الذي جاء بعد 16 عاماً من القصيدة (راجع هامش القصيدة الذي يشرح فيه الشاعر مناسبة ورود عبارة "كلاب الحوَّاب".

أتُرى (كلابُ الحوَّابِ) اشتبهت
أم أُلجِمت عن نبحِ من مروا؟!

***

نهاية مايو-بداية يونيو 1990م وبعد أيام قلائل من تحقيق الوحدة اليمنية، قال في قصيدته "ربيعية الشتاء"

يا بنتُ أمِّ (الضمدِ) قولي لنا
أيُ عليٍّ سوف يخصي علي


لم يكن البيت أعلاه ملفتاً حينها فيما علي عبدالله صالح وعلي سالم البيض يتعانقان أمام الكاميرات، بعد 4 سنوات من القصيدة أخصى عليٌ علياً، ولعلنا نشهد تحقق النبوءة في هذا البيت بشكل مختلف لاحقاً.

نبوءة أخرى في "ربيعية الشتاء" لم تتحقق بعد، يقول البردّوني:
عشرينَ عاماً سوف تأتي غداً
ما اسم الذي كان بها مُختلي؟


وخلال 2010م ستكون العشرين سنة قد انقضت.

إلى هنا انتهت نبوءة البردّوني وبعد عام من المقال تقريباً اندلعت الثورة الشعبية في اليمن التي أنهت اختلاء علي عبدالله صالح بالسلطة..

الكاتب والصحافي عزت مصطفى الذي عرف بتتبعه لنبوءات الشاعر الكبير عبدالله البردّوني يكشف اليوم عن المزيد من تلك النبوءات التي تركها الرائي ويبدو أنها تتحقق بشكل مثير للدهشة وكأن البردّوني كان يراها بأم العين فهو الرائي في زمن العميان.

 

يقول عزت مصطفى في تحليله لنبوءات البردّوني الأخرى:

سيحكم أحدهم اليمن 4 سنوات بعد الفترة الانتقالية مع أنه سينتخب لـ 5 سنوات، أظنه سيكون عبدربه منصور هادي، أما السنة الأخيرة من جملة الـ 5 سنوات فسيحكمها حميد الأحمر، وبعد السنة الأخيرة التي لحميد سيتغير الأمر كلياً، كلهم سيسقطون بما فيهم التجمع اليمني للإصلاح.

* هل هناك قصائد أخرى غير "ربيعية الشتاء" يتحدث فيها عن الثورة الشعبية في اليمن وانتهاء حكم علي عبدالله صالح؟
-  نعم كثيرة، أشهرها "ثوار والذين كانوا"، وفيها يذم حكومة الوفاق.

* وهل تنبأ بالربيع العربي عموماً؟
- نعم، ففي حوارية شعرية تدور بينه وبين شخص مفترض، يقول:
وأنت من تدعى؟ نبياً بلا قومٍ،

وإعجازي سقوط الدول

فإن نفى دعواك فاهمس له

يبدو نبيـاً وجهه ما اكتمل

هنا يؤكد أن قصائده عبارة عن تنبؤات بالمستقبل، ويقول أن إثباته على دعواه هذه هي (سقوط الدول)، وهذا ما نشهده الآن في وقتنا الحاضر، ويقول في قصيدته "أمين سر الزوابع":

وكان (عيبان) يأتي حافياً: أهنا

أهلي؟ ويدنو بعشب النار يشتملُ

وكان يهمس مِن خلف الهدير فمٌ:

لا يورق الناس، حتى تذبُل الدُّوَلُ

أنا أقرأ هذه الأبيات على ما يفيد قوله أن الثورة التي ستشهدها اليمن ستأتي بعد أن (تذبل) دول أخرى، وبعد ثورتي تونس ومصر بدأت أقرأ هذه الأبيات بشكل مختلف عما كنت أقرأها سابقاً، وإذا وقفنا عند تسمية قصيدته "ربيعية الشتاء"، فقبل ثورات الربيع العربي كنت كلما فتحت ديوان البردّوني وقفت عند اسم هذه القصيدة، أي صورة فنية في تسمية هذه القصيدة، لا شك في أنّ صورة فنية جلية فيها، إنما ما مغزى هذه الصورة وهذه التسمية، وبعد ثورات الربيع العربي وجدت التسمية صريحة لا تنشغل بالصورة الشعرية بقدر ما تشير إلى الدلالة، الربيع العربي الذي حدث في فصل الشتاء، حتى أن بعض الكتاب والإعلاميين الموالين للأنظمة الساقطة أسموها "الشتاء العربي"، نعم هو ربيع عربي في فصل الشتاء، لذا فالقصيدة واضحة الدلالة "ربيعية الشتاء".

*كيف سيحكم حميد؟
الاحتمال المنطقي أن يكون نائباً للرئيس، وفي الوقت الذي يغيب الرئيس عن المشهد لأي ظرف من الطبيعي أن يكمل النائب بقية فترته الرئاسية، ربما يتولى حميد بشكل آخر غير أن يكون نائباً للرئيس، لست متأكداً، ما أنا على قناعة منه أن سبع سنوات ستمر بين التسوية السياسية التي أعقبت الثورة وبين التغيير الذي يبشر به البردّوني، وإذا حسبناها بحسبة بسيطة، فستكون سنتين للفترة الانتقالية، وستتبقى 5 سنوات، هي فترة رئاسية كاملة، يحكم حميد في آخرها مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن سنتين، وهذا يعني أن الرئيس المنتخب بعد الفترة الانتقالية لن يكمل فترته كاملةٍ، بل سيكملها نيابة عنه حميد.

أعتقد أن الأمر الأضمن الذي يوصل حميد الأحمر للرئاسة هو أن يحكم قبل الانتخابات كرئيس فعلي، ويدخل الانتخابات بعدها وهو أصلاً رئيساً للجمهورية، ما عدا ذلك ففرصه بالفوز ستكون ضئيلة، ويبدو أن هذا ما سيحدث، لاحظ معي أستاذ صالح ما يقوله البردّوني:

مرَّت  ثمانون  شهراً  مِنْ  تخرُّجنا

معاً،  أما  زلتمُ  - كالأمس - أغمارا!؟

هذا البيت من قصيدته "ثُوّار .. والذين كانوا"، وفيه يحكي عن ثورة فبراير تحديداً، تفاصيل مثيرة وكأنه يشهد الثورة معنا، وكما نعرف أن اليمن لم يسبق وسمى حكومة ومن حكوماته باسم "الوفاق" ومع هذا يقول البردّوني في ذات القصيدة:

لن   تمنعوا   يا  أساطين  الوفاق  غداً

من   أن   يثور   وأن  ينصبَّ  أنهارا

مهما    اقتدرتم،    فما    عَطَّلْتمُ   فَلَكاً

ولا    أحلتمْ    محيّا   الشمس   دينارا

هو يؤكد هنا على قيام ثورة ثانية متممة لثورة 11 فبراير، رغم محاولات شركاء الوفاق منعها، وهو يتحدث عن هذا في أكثر من نص، مثلاً إذا رجعنا إلى قصيدته "ربيعية الشتاء" التي تنبأ فيها بانتهاء اختلاء علي عبدالله صالح بالسلطة مع نهاية 2010م، سنجده يتحدث عن ثورة أخرى تالية للثورة التي تنهي حكمه.

  • ماذا يقول في "ربيعية الشتاء"؟

يقول فيها:

عشرين    عاماً:   سوف   تأتي   غداً

ما   اسم   الذي   كان   بها   مُختلي؟

وسائلٍ:     ماذا     سيجري؟     لمن

جاءت،    أيا    خضراء    لا   تأْمُلي

فما     أفادت    علم    شيءٍ    سوى

ما   ينبغي   يا   أُمُّ   -   أن   تجهلي

صوغي   على   كفيك   أخرى   تريْ

صباك    في   مجلى   صباها   الجلي

هل  ذاك  -  يا أولى  -  الذي  يحتفي

إذ   جئتِ   يخشى   الآن   أن  تأفُلي؟

هنا بعد العشرين العام التي سيختلي بها علي عبدالله صالح بالسلطة من وقت كتابة القصيدة، ماذا سيحدث بعد سقوط علي عبدالله صالح، يقول لنا البردّوني: "أيا خضراء لا تأْمُلي"، ومن ثم يقول: " صوغي على كفيك أخرى تريْ.. صباك في مجلى صباها الجلي"، وإذا بحثت في القصيدة عن قصده بـ "الأخرى"، فلن تجد أي تصريح عن "الأولى" كي تقرن الأخرى بها وتعرفها من خلالها، لذا فالأولى هنا هي الوسيلة التي ينتهي بها اختلاء علي صالح بالسلطة، وطالما صرنا نعرف أنها الثورة الشعبية، فإذاً فالأخرى هي ثورة شعبية ثانية متممة للأولى.

هل  ذاك  -  يا أولى  -  الذي  يحتفي

إذ   جئتِ   يخشى   الآن   أن  تأفُلي؟

أما متى تكون الثورة الثانية؟، فكما أشرنا إلى أنه في قصيدته "ثُوّار .. والذين كانوا" التي صرح فيها إلى "أساطين الوفاق" فقد قال ثمانون شهراً، وفي رائعته "رجعة الحكيم بن زائد" يقول:

هل   حلت  (السبع)  هنا  أو  هنا؟

سل  وردةً  عنهن،  أو  سل  (هدى)

الغرابة وربما الفرادة في شعر البردّوني أنه لم يذكر "الوفاق" إلا وأقتدحه، مع أن "الوفاق" شيئ محمود، وهذا مغزى يجب التوقف عنده، هو يتحدث عن وفاق عاشه بالرؤية والتنبوء وسنعيشه حقيقة وتفصيلاً من بعده، يقول أيضاً:

لأن    الزمان    اثنان:    حرب    وهدنة

وسر    الوفاق    اثنان:    ماح   وراقش

وما     هذه     الأثداء     إلا    مشاجب

ولا     هذه     الأذقان     إلا    حشائش

في رجعة الحكيم يحدد المدة بسبع سنوات، والسبع سنوات 84 شهراً، هذا إذا حسبنا المدة منذ توقيع المبادرة الخليجية في الرياض، وإذا حسبناها من وقت انتخاب عبدربه منصور هادي، سنجد 3 اشهر فارقة، ولنا أن نقول أن لضرورة شعرية قال 80 شهراً بدلاً عن 81 شهرا، عموماً هي سبع سنوات، سنتين فترة انتقالية بعدها 5 سنوات فترة رئاسية كاملة برئيسين، حميد أحدهما.

  • إذا السبع سنوات منذ التسوية السياسية وليس انطلاق الثورة؟

نعم ويبدو لي أنها سبع سنواتٍ عجاف، إذ يقول عنها:

هذه       أخبار       مَسْبعةٍ

لتهم     الغربان     والرَّخما

كيف   عني   الآن   أدفعها؟

هل  ترى  إيضاحها  انْبَهما؟

هنا يود البردّوني لو أنه يستطيع أن يدفع هذه السنوات عن الناس، ويمنع مجيئها، وأخشى أن يكون البردّوني يلمح إلى حرب ستتخلل السبع السنوات:

حيث   كنا،  لكن  لماذا  أضعنا

في التعادي سبعاً، وفيم الخصام؟

جرحتنا  الحروب في غير شيء

وبلا     غاية    دهانا    السلام

وعن الشخص الذي يحكم آخر سنة أو سنتين من هذه السبع العجاف قبل أن تندلع الثورة الشعبية الثانية يقول:

هنا   أدخل  الريح  مِن  إبطها

وأوصي   المهبَّات   أن  تخفُتا

أتى  سيء  الصيت  فلتحذروهُ

أتى   يبتغي  الأعنفَ  الأصيَتا

فأيُّ     مباغتةٍ     تحشدون؟

تنحَّوا،    أرى    برقُه   أبغتا

لقد  أزغبت بنت (عشتار) فيهِ

وأُختا    (سهيلٍ)   بهِ   أومَت

وأخشى هنا أن يكون المقصود بـ "أختا سهيل" قناة سهيل وأختين أخريين من القنوات السائرة على منوالها، أما عن هذا الذي سيحكم في آخر العهد الممقوت، فيقول أيضاً:

ماذا    قوالوا    عن   مُدّته؟

قالوا:    سيموت    ولا يمرضْ

قد    يحكم   قرناً،  أو   سنةً

أخرى،    يستوفي    ما أقرضْ

من خلال إحساسي العميق بهذه القصيدة، أظن أن هذا الرجل الذي سيحكم مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن سنتين، لا يقتل، ولا يمرض، سيموت ربما فجأة، ربما "السكتة القلبية" أو ما شابه، وسيكرس مدة حكمه لما يقول عنه البردّوني "يستوفي ما أقرضْ"، وأظن أن هذا الشخص هو المقصود بقصيدته "من ذا بقي"، التي يقول فيها:

أتاكم    (حميد):   عموا   ضحوةً

تعايون    أمراً،   فماذا   استجد؟

  • هل يقصد في هذا البيت الفترة التي تلي انتهاء عهد علي عبدالله صالح؟

هل          سيفنى         ويليه    عكسه؟

ربما       يمتد       أطغى       في    العقب

-         نعم، هو كما تقول، ويقول أيضاً بعد هذا البيت:

وبذا        يزداد       طولاً       فوق      ما

زاد،     يا     تطويل     من    ذا   يقتضب؟

هذا حميد وحكم الاصلاح منذ المبادرة الخليجية، إنه يتحدث عن ثورة ليس للاشتراكي ولا الاصلاح يد فيها، لاحظ هذين البيتين من قصيدته "ثوّار والذين كانوا":

هل الشيوعيْ أتى المالي كما قصدتْ

محنيَّةُ الظَّهر والثديين عطّارا؟

كِلا النقيضين كالأنقاض فارتجلي

يا سرّة الأرض زلزالاً وإعصارا

واستفتحي عالماً أنقى يرفُّ صباً

ويثمر الثَّوَرات الخضر أبكارا

أحد المسببات الرئيسية للثورة هو تعطيل الحياة السياسية التي نتجت عن ائتلاف الشيوعي والرأس مالي (الاشتراكي والإصلاح)، قصيدة "ثوّار والذين كانوا" كتبت نهاية الثمانينات من القرن الماضي، والبردّوني غادر الحياة الدنيا قبل أزيد من 3 سنوات على نشوء اللقاء المشترك، إنه يتنبأ بما سيحدث لاحقاً، هذه قناعتي، تنبؤ وليس استقراء للمعطيات.

*أنت تقول أن حميد سيحكم آخر سنة أو سنتين في السنوات السبع، ماذا بعد حميد؟
ويليه        أمرٌ      مأمورٌ

بالشعب،     وللجُلّى    أنهضْ

أحرى    بالقمِّةِ   مَنْ    يدري

ماذا    يُختار،   وما    يُرفضْ

وعن مصير أسرة علي عبدالله صالح وأسرته يقول مصطفى: أسرة علي عبدالله صالح سيسحب البساط من تحتها شيئاً فشيئاً.. لن تنتهي الفترة الانتقالية إلا وهي خارج المشهد السياسي، ويضيف: أتذكر يا أستاذ صالح أنك بعثت لي مرة قصيدة "مأساة.. حارس الملك"، وكنت تؤكد أن المقصود في كثير من أبياتها اللواء علي محسن الأحمر، وأنا أقرأها الآن أعود إلى ما قلته لي سابقاً، وأرى ما تراه يا صديقي، يقول في هذه القصيدة:

اشعر     الثوار     أني    منهمو

سوف    تبدو    سيئاتي  حسنه

لست    من   عائلة   الأسياد  يا

إخوتي،  إني  (مثنى  محصنه)

إنني     سيف     لمن   يحملني

خادم    الأسياد،    كل    الأزمنه

هذا علي محسن لا غيره، وأذكر أنك عدت لتسألني عن القصيدة، فقلت لك أني لم أنتبه لها من قبل، فسألتني هل هذين البيتين يعنيان أحزاب اللقاء المشترك الستة، وأنهم سيحلون محل المؤتمر الشعبي العام، فقلت لك قد يكون هذا ممكناً في معنى البيتين الذين يقول البردّوني فيهما:

أي    نفع   يجتني   الشعب   إذا

مات   (فرعون)  لتبقى  الفرعنه؟

نفس  ذاك  الطبل،  أضحى   ستة

انما    أخوى    وأعلى   طنطنه

هذه القصيدة من بين قصائد عدة يتعمد البردّوني تقسيمها إلى مقاطع، كل مقطع فيها يحدث عن أمر أو شخص مختلف عما يتحدث عنه المقطع السابق له، وأتصور أن القصيدة لا تعني فقط علي محسن الأحمر، وإن كان حضوره الأبرز في القصيدة حتى من خلال تسميتها، بل أرى أنه مثلما قد يكون ذكر أحزاب المشترك، فإنه قد يكون أيضاً يقصد حميد الأحمر بهذا البيت:

عن  أبي،  عن  جده  مملكتي...

طلقة     بثت    خيوط    العنعنه

لاحظ أنه في هذا البيت يتحدث عن شخص غير الذي ذكره في البيت السابق الذي يقول فيه:

لست    من   عائلة   الأسياد  يا

إخوتي،  إني  (مثنى  محصنه)

هذان شخصان وليس واحد.. لكن تسمية القصيدة تتحدث عن الشخص الأكثر حضوراً في موضوع القصيدة.

وعودة إلى سؤالك بالتحديد، يحضرني بيتين للبردّوني يبدو لي أنهما يعنيان أحمد علي عبدالله صالح، في قصيدة كتبت عام 1992م، وإذا نظرنا إلى فترة كتابة القصيدة فهي فترة لم يكن أحمد علي ابن الـ 20 عاماً حاضراً في المشهد السياسي الذي ما زال الحزب الاشتراكي شريك فيه في حكم اليمن بعد الوحدة وقبل الأزمة السياسية التي سبقت حرب 1994م، ولم تثر أي شكوك في ذلك الوقت حول نية علي عبدالله صالح توريث الحكم لابنه أحمد، لكن البردّوني يقول في القصيدة:

من قال غير (أحمدٍ)

أحصة الأم السدس؟

وما اتقى رئاسةً

لأنه لا يرتئس


* وهل تنبأ البرودّني بمصير الرئيسي السابق؟


- يقول عنه في قصيدته "زفة الحرائق":
بيتُه مرمى قذيفته

والشظايا أهله الوُسًما

مِزَقُ الأنقاض زوجتهُ

والسكرتيرات والنُّدَما

في هذه القصيدة يورد 3 أبيات كلما قرأتها يتراءى لي مشهد إحراق ساحة الحرية بمدينة تعز، يقول:

مَنْ هنا، أو ثمَّ يقصفها

غير مبدٍ وجه مَن هجما

أو يماسيها مفاجأة

مطعماً ساحاتها الحمما

كانساً فيها البيوت إلى

حيث لا شعبٌ ولا زُعما

يتبع- في الجزء الثاني من الحوار

المصدر :يمن تودي نت

أضف تعليق


 

لمعرفة جمارك السيارات في اليمن

اضغط هنا