الأربعاء, 23 نيسان/أبريل 2014   22. الآخر 1435
آخر الأخبار
د. عبد الوهاب الروحاني يكتب عن : الارياني والمؤتمر د. عبد الوهاب الروحاني يكتب عن : الارياني والمؤتمر
19/10/2013
بقلم /د. عبد الوهاب الروحاني   تثير بعض وسائل الاعلام هذه الايام الكثير من الضجيج حول استقالة الدكتور...
الفيدرالية..بديل مكلف الفيدرالية..بديل مكلف
08/10/2013
عبدالمغني الأشول الفيدرالية أو ما يسمي" اتحادية " بديل مكلف جدا جدا جدا ولن تتخيلوه !! وسيعيدنا الي المربع الاول...
الانقلاب على المبادرة ..!! الانقلاب على المبادرة ..!!
08/10/2013
د. عبد الوهاب الروحاني لا يختلف اثنان في أن المبادرة الخليجية كانت – ولا تزال – هي المخرج...
الحوار والوحدة..و الحوار والوحدة..و"جوكر" الحراك ..!!
30/09/2013
بقلم/ د . عبد الوهاب الروحاني المقدمات الخاطئة: قلنا منذ اللحظة الأولى للإعلان عن أسماء ممثلي الحوار في قوائم الرئيس...
الحوار .. ينحرف عن مساره ..!! الحوار .. ينحرف عن مساره ..!!
23/09/2013
د. عبد الوهاب الروحاني* في الوقت الذي كان يجب أن ينتهي مؤتمر الحوار في موعده المحدد بـ 18 سبتمر...
بالصور ولأول مرة:هذه قصة المخدرات في اليمن(2-2) بالصور ولأول مرة:هذه قصة المخدرات في اليمن(2-2)
19/02/2009
** المخدرات.. أرقام مخيفة ما يقارب ألف شخص -تقول تقارير الأجهزة المعنية في اليمن- تورطوا في جريمة المخدرات خلال الثماني...
رحلة خاصة في بلاد الطوارق رحلة خاصة في بلاد الطوارق
06/03/2009
    ................في خيمة الزعيم القذافي التي نصبت أعمدتها في مدينة اغاديس بدولة النيجر في إفريقيا تعرفت على عدد من زعماء...
بالصور ولأول مرة:هذه قصة المخدرات في اليمن(1-2) بالصور ولأول مرة:هذه قصة المخدرات في اليمن(1-2)
19/02/2009
المخدرات، أكبر الجرائم المنظمة في العالم عابرة للحدود. أطلق عليها "سلاح الدمار الشامل". واليمن، كبقية الدول، ليس بمنأى عن عصابات...

اذا كان هناك من شيء ثابت في عالم الازمة المتناثرة، فانه ذلك الوضع الانساني في اليمن الذي يزداد سوءا. مثل هذه الايام من العام الماضي, كان ديكتاتور اليمن علي عبدالله صالح يقاوم رحيله النهائي. نشرت منظمة اوكسفام تقرير قالت فيه ان ثلث اليمنيين يعانون من الجوع و سوء التغذية المزمن.

اليوم رحل صالح, و أقربائه في طريقهم الى ترك المناصب الحساسة التي وضعهم فيها. بعد فترة وجيزة من هجوم القاعدة اثناء التدريبات لعرض عسكري يوم الاثنين، و الذي راح ضحيته اكثر من 100 جندي، تم تخفيض رتبة اثنين من أقرباء صالح من قوات الأمن المركزي و وزارة الداخلية، و شمل ذلك يحيى، ابن شقيق صالح. في ابريل، استغرق الامر 19 من التحدي، قبل قبول الاخ غير الشقيق لصالح، اللواء محمد صالح الأحمر، الإقالة من قيادة القوات الجوية اليمنية. إذا كان هناك من شخص بيده مقاليد الامور في اليمن هذه الايام، فهو على الأرجح السفير الامريكي الذي يكيل الثناء للرجل الذي جعلوه رئيسا، عبدربه منصور هادي.

لكن سواء كان هادي سيد نفسه او كان حامد كرزاي اخر، فان ذلك لا يشكل فرقا كبيرا في معاناة البلاد عامة. هذا الاسبوع قالت سبع وكالات مساعدات (كير، الادوية الدولية، الاغاثة الإسلامية، ميرلين، ميرسي كوربس، اوكسفام، سيف ذا تشيلدرن) قالت ان 44 بالمائة من السكان – 10 مليون شخص – يعانون من الجوع. و يحتاج ربعهم الى مساعدات طارئة عاجلة. حيثما توجهت هناك ضوء احمر يلمع – فلاش أحمر للتحذير. مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية ( اوتشا) قال ان نحو مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد و ربعهم قد يموتون. معدلات سوء التغذية في الحديدة و حجة بلغت ضعف مستوى الطوارئ.

تقول كيلي جيلبرايد مستشارة السياسة بمنظمة اوكسفام في صنعاء "الفرق هذا العام في حجم و مدى الازمة. اليمن تواجه صراعات في كل من الشمال و الجنوب. هذه الصراعات خلقت مستويات عالية من النزوح. لاحظنا ان زمة الغذاء توسعت في كل انحاء البلاد. الغذاء متوفر في الاسواق، لكن الناس لا يستطيعون شراءه".

هذا الوقت من العام ليس موسم حصاد و من المتوقع ان يعتمد اليمنيون على المخزون الذي لديهم من الغذاء. حاليا لا يستطيعون عمل ذلك. المزارعون بدورهم إما يكونوا قد اوقفوا انتاجهم او بصدد القيام بذلك، و ذلك لنفاذ ما لديهم من مخزون. و من المتوقع يتوجه الرجال الاصغر سنا الى المملكة العربية السعودية للبحث عن عمل هربا من البلاد التي مزقتها الحرب.

تقول السيدة جيلبرايد "البلاد بأكملها تشكو من نضوب المياه. هناك سيناريوهين في المناطق النائية. هناك اناس يصلهم الماء، لكنهم لا يستطيعون دفع 20,000 ريال يمني – 60 جنية استرليني – لشراءه. او كما في براع، تذهب النساء الى نقاط المياه في الجبال و يسقطن بداخلهن، او يسقطن من الجبال نتيجة لوعورة الطرق التي يسلكنها".

لا احد غافل عن هذا الامر. ولشراء الغذاء من الأسواق، تقوم اوكسفام بتوزيع اموالا نقدية. ووفقا لسلة أسعار المواد الغذائية فأنهم يسعون الى دفع ثلث مجموع فاتورة الغذاء و التي تقدر ب 15-40 جنية استرليني في الشهر للأسرة الواحدة. لكن كما كان الحال العام الماضي، فان وكالات المساعدات تمكنوا فقط من الحصول على جزء من المبالغ التي وعدوا بها. بريطانيا التي ترأست مؤتمر اصدقاء اليمن في الرياض، تعهدت بتقديم 28 مليون جنية استرليني. و منذ أكتوبر 2011، قدمت الولايات المتحدة 73 مليون دولار على شكل مساعدات إنسانية، تشمل 47 مليون دولار كمساعدات غذائية عاجلة.

في ظل الصراعين الدائرين معا، الحوثيين الشيعة في الشمال و الحركة الانفصالية في الجنوب، فان عسكرة اليمن و تركيز الولايات المتحدة على اعتبار اليمن أرض لمعركة أخرى في حربها على القاعدة، ستظل مستمرة. و خلال الشهرين الماضيين فقط اجبر اكثر من 95,000 شخص على مغادرة مساكنهم نتيجة القتال الدائر بين مختلف الاطراف في البلاد. اذا استمر الأمر كذلك، فإن الأزمة الإنسانية ستصبح تحديا ليس لوكالات المساعدات العاملة على الأرض فحسب، لكنها تمثل تحدي للسياسة الخارجية لواشنطن نفسها في اليمن.

محاربة القاعدة بواسطة الطائرات من دون طيار يعد شيء، لكن تحمل عبء دولة في حالة إنهيار يعد شيء اخر. إنه أمر مختلف، لكن الطريق الذي تسير فيه البلاد، قد سلكه اخرون قبلهم. الصومال يتبادر إلى الذهن.

 

صحيفة الجارديان البريطانية -ترجمة: مهدي الحسني